Diabetes kidney disease

علامات الفشل الكلوي

2015-02-24 09:59

فترة قليل البول

هي المرحلة الأكثر خطرا من المرض,اضطراب البيئة الداخلية بشكل قرس.يمكن أن يعاني المريض من قلة البول (لا تزيد علي 400 ملليتر\يوم) أواقتطاع البول (لا تزيد علي 100 ملليتر\يوم)أوالبول النسبة المنخفضة(1.010—1.020) و الأوبول ذو نسبة عالية من الصوديوم ,البول الدم,البول البروتين,البول الأنبوبي إليخ.المريض مهدد الخطير يمكن أن يعاني من تسمم المياه و ارتفاع بوتاسيوم الدم (هو السبب يؤدى الي موت في هذه الفترة)و تسمم الحمض الأيض(يمكن أن يؤدى الي حدوث فرط بوتاسيوم الدم)و نتروجين الدم(إذا تتفقم الأعراض يمكن أن يعني من يوريمية)إليخ, تهدد هذه الأعراض حياة المريض. تستمر هذه الفترة من بعض الأيام إلي بعض الأسابيع.أذا تستمر الفترة بوقتا طويلا,

فترة كثر البول

تزيد كمية البول ببطاء بعد الفترة البول القلة,عندما كمية البول أكثر من 500 ملليتركل يوم فتدخل الي فترة البول الكثر.بعد هنا,تضاعف كمية البول كل يوم ,تصل كمية البول الأعلى إلي 3000—6000ملليتر كل يوم ,حتى تصل ألى 10000ملليتر,في المرحلة الأولية البول الكثر,كمية البول كثرة,بل نقاية الوظيفة الكلي منخفض,تركم نقايات الأيض في الجسم الإنسان.بعد حولي أربع أو خمس أيام, انخفض المصل واليوريا والنيتروجين، والكرياتينين مع زيادة كمية البول,و تحسن أعراض اليوريمية.يفرز المنحل بالكهرباء كثرة(مثل البوتاسيوم الصوديوم الكلور و إليخ)من البول يمكن أن يؤدي إلي اضطراب المنحل بالكهرباء أو تجفيفا, ومن الجدير بالذكرأن مرحلة الذروة في فترة البول القل يمكن أن تغيير إلي نقص بوتاسيوم الدم. تستمر هذه الفترة أسبوع إلى أسبوعين.

دور النقاهة

في هذه فترة تعود كمية البول إلي طبيعية ببطاء,تستغرق 3—12شهرا الي استعاد وظيفة الكلي,معظم المرضي يمكن ان استعاد وظيفة الكلي إلي مستويات الطبيعية, بل, عدد قليل من المرضى يمكن أن تصبح إلي الفشل الكلوى المزمن.